أخبار وتقاريرعاجل

استغاثة اهالي قرى ديرمواس بالمنيا من سوء المواصلات

استغاثة اهالي قرى ديرمواس بالمنيا من سوء المواصلات

كتب
مجدي عاطف الشهيبي

يعاني اهالي قرى ديرمواس جنوب محافظة المنيا، سوء الطرق والنقل والمواصلات، وكذلك معاملة بعض السائقين.

“بعض السائقون لا يعاملوننا كبشر وسياراتهم تهدر كرامتنا ونعانى الأمرين صيفا وشتاء”
وذلك لانها سيارات من نوعية الربع نقل المخصصة لنقل المواشي والبضائع ولكن هنا بمركز ديرمواس مخصصه لنقل المواطنين تقلهم الى اعمالهم وجامعاتهم .

السيارات متهالكة وبداخلها مقعدان من الخشب، وتكسو أجولة الدقيق سطحها وجنباتها، ولا تقي تلك الأجولة الركاب من برودة الجو او حرارته ، ومع خروج السيارة من الموقف، يتكدس الركاب فوق سطحها، والبعض يفترش أرضيتها، بينما يقف آخرون على باب مؤخرتها، لم يكتف السائق بالاعداد بل يقومون بالنداء على آخرين .

وعقب مرور السيارة على المطبات لا يسلم الركاب من المعاناة والألم، خاصة السيدات والفتيات وكبار السن، كما يبطئ ويسرع السائق فجأة ما يؤرق الركاب، خاصة أن المقاعد خشبية غير مبطنة، وهي أمور لا يراعيها معظم السائقين، بالاضافة الى عدم تغطية السيارة جيدًا، بل إن بعضهم لا يضع غطاءً من الأساس، وبالتالي يصاب الركاب بضربات الشمس خاصة أننا فى فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة .

وهناك مشكله اخرى وهى التسطيح فوق سقف السيارة ، إضافة إلى أنه وبعد فترة الغروب لا يعمل السائقون، وتخلو خطوط بعض القرى من تلك السيارات، وبالتالي يحرص المواطنون على العودة لقراهم قبل الغروب، لكثرة عددهم ويكون التسطيح السبيل الوحيد لضمان عودتهم لمنازلهم.

وايضا جشع بعض السائقين وأطماعهم تدفعهم لتحميل الركاب داخل سياراتهم، مستغلين كثرة أعداد الركاب، وبات فرضًا أن تقل السيارة 16 شخصًا أسوة بالميكروباص، بواقع 6 على كل مقعد أساسي، واثنين على المقعد خلف كابينة القيادة، واثنين بالكابينة واثنين يقفان على الباب.

وبعض السائقين يستغلون طلاب المدارس بجعلهم يعتلون سطح السيارة غير مبالين بخطورة الأمر، وأضاف أنه عند اعتراض أي راكب يكون السب وكلمات يكررها السائقون ” مش عاجبك انزل ـ شفلك عربية تانية او خد لك تاكسى .

وبعض سائقى هذه السيارا من الصبية الصغار الذين يسيئون معاملة المواطنين ، ولا يلتزمون بتعريفة الركوب ويصرون على تحميل 12 راكبا داخل السيارة و6 على السطح ، وايضا من يركب في الكابينه عليه أن يدفع مخصوص لذلك حوالي 30 جنيه فقط للكابينه

ولذلك نطالب بإيجاد سيارات بديلة لنقل المواطنين والطلاب والطالبات حفاظا على حياتهم واكراما لآدميتهم ومنع هذه التجاوزات التي تحدث من قبل بعض السائقين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!